شاركنا :

البوسنة والهرسك

ارسال مساعدات انسانية واغاثية متنوعة جوا وعبر البحر الى الشعب البوسني الصديق اثر الاعتداءات الصربية عليه. -افتتاح مركز اسلامي برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله. 1992-1999 على أثر الاعتداءات الصربية التي آلمت بالشعب البوسني عام 1992 تم إرسال المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة المتنوعة بآلاف الأطنان وبكلفة إجمالية تقدر بخمسة ملايين دولار. و شراء مبنى لسفارة البوسنة والهرسك في عمان. وتجهيز مركز صحي في كاليتسيا سمي بمركز جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه , افتتح بتاريخ 6/11/1999 من قبل جلالة الملكة رانيا العبدالله، وإعادة أعمار مسجد جبجة الذي قد مضي على بناءه أكثر من 300 سنه وإنشاء مركز ثقافي إسلامي في مقاطعة سراييفو وإعادة أعمار مدرسة جرانشيستا . اضافة الى نشاء صالة متعددة الاغراض في سيهوفينا- موستار اطلق عليها اسم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم. وارسال شحنة كبيرة من المواد الطبية و المولدات الكهربائية بتاريخ 1993/5/29 لاستخدام المستشفيات في مختلف مناطق جمهورية البوسنة و الهرسك عن طريق جمعية مرحمة في زاغرب . وكما تم إنشاء مركز ضيافة الأسر والأشخاص البوسنيين القادمين من البوسنة والهرسك نتيجة للأخطار التي تعرضوا لها في بلادهم واستئجار بعض المباني لبعض الأسر وتأمينهم بالماء والكهرباء والمواصلات والتعليم لأبناء هذه الأسر في شهر حزيران عام 1993 ووفرت الهيئة لهذا المركز كل الخدمات المطلوبة بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية و الشعبية .