شاركنا :

باكستان

ارسال مساعدات انسانية جوا للمتضررين من الشعب الباكستاني الشقيق اثر تعرضه للزلزال والمد البحري "تسونامي" على بعض اجزاء من سواحله - ارسال مستشفى ميداني. فريق انقاذ 2005-2011 على اثر الزلزال المدمر(تسونامي) الذي ضرب مناطق في جمهورية باكستان الاسلامية الشقيقة في عام 2005 أرسلت الهيئة 9 طائرات اغاثية مدنية وعسكرية تحمل المساعدات الانسانية الى الشعب الباكستاني الشقيق المتضرر من الزلزال. ورافق احداها فريق إنقاذ من الدفاع المدني و طائرة اخرى مدنية مستأجرة تحمل مستشفى ميداني متحرك مؤلف من 50 سريرا و 25طبيبا و فنيا و يشمل كافة التخصصات و قد عمل هذا المستشفى في منطقة روالكوت جنوب مظفر أباد- عاد المستشفى الى المملكة بتاريخ 5/4/2006- ورافق هذه الطائرة سمو الامير راشد ابن الحسن المعظم رئيس مجلس الامناء لمتابعة المهام للمستشفى، وكذلك رافق سموه طائرة اغاثية اخرى لحضور مؤتمر الدول المانحة . وايضا رافقت جلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة طائرة C130 محملة بمواد الإغاثة الانسانية لتفقد المناطق المنكوبة في جمهورية باكستان السقيقة. وبتاريخ 28/10/2005 اقامت الهيئة يوم تلفزيوني(تليثون) بالتعاون مع التلفزيون الأردني لجمع التبرعات لدعم الشعب الباكستاني المتضرر من جراء الزلزال. ونتيجة للفيضان الذي اجتاح مناطق في باكستان عام 2010 و بتوجيهات جلالة الملك عبدلله الثاني ابن الحسين حفظه الله تم إرسال طائرة مساعدات تحمل مواد تموينية و ادوية و خيام للمتضررين .وبلغت مجموع التبرعات والمساعدات المقدمة الى الشعب الباكستاني ما يزيد عن 5,000,000 دولار